Lilies in glory

Saturday, July 28, 2007

أول موضوع لي بالعربي

أول خطوه تخطوها في أى طريق رسمه لك عقلك, مهدته أفكارك وكشفت خيالاتك الى أين يؤدي بك غالبا ما تكون أصعب خطوه. نعم فأفكارك لا تسطيع وحدها تمهيد مثل هذا الطريق. تظن أنها قد مهدته وحدها فتخطو خطوتك الأولى فاذ بك تتعرقل و تتعرقل و كلما ازداد الايمان وولدت عزيمه و اصرار كلما تمكنت من الوقوف و السير برغم الصعوبات و المعوقات.

لا أدري لم بدأت بتلك الكلمات...ربما لأن هذا أول موضوع لي بالعربي. أكيد الأمر ده مش صعب لهذه الدرجه . ما أقصده ليس له علاقه باللغه في حد ذاتها بل له علاقه بأخذ الخطوه الأولي في عمل شىء كنت تسعى اليه لكن لم تكن تملك واحد أو أكثر من مفاتيح تلك الأبواب المؤديه اليه مثل الدافع و الصبر. و هذه كانت مشكلتي فلم أجد هذان المفتاحان حتى وصلت اليهما
و لعل مفتاح الدافع هو الذي قادني الى الصبر
مفتاح الدافع تمثل في أولاد النهاردة و دكتور كسلان و أبوسويلم . شكرا لكم
أما الصبر فمتمثل في اللف و الدواران على ال ح ح ح ح ح ح فين ال ح....دايما مغلباني أهيه ال ح , و ال ررر....فين ال ر ...ادي الر, و الواو... واو واو....لقيتها, و ال ف....ف ف ف ف ف ف....اطلعي بالذوق لنادي أيمن يطلعك. و هكذا في كل كلمه اقعد انادي و أدور على الحروف ....محتاجه صبر جامد والله
المهم ...من فتره مش بعيده سمعت و قرأت ملخص عن كتاب أعجبت به جدا للدكتور ريتشارد كارلسون باسم
"Don’t Sweat The small stuff and it’s all small stuff"

لا تهتم بصغائر الأمور فكل الأمور صغائر" و الغريب أن الفكر الذي يقدمه المؤلف متأثر بشكل واضح بالفكر الإسلامي و ان لم يفصح عن ذلك
هذا ملخص للكتاب وجدته فأردت أن أشارككم اياه


كيف تستطيع المحافظة على هدوئك في ظل ما يحيطك من ضغط وقلق ؟

كتاب مفيد وهادف يشرح ببساطة وسهولة كيفية التحكم بزمام الأمور لجعل الحياة أكثر هدوءاً وأكثر بساطة وأمانا
المقدمة
إذا أصبت بخيبة أمل ، أو سمعت خبراً سيئاً ،أو قابلت أشخاصاً صعبي المراس ، فإنك تنغمس لا شعورياً في عادات سيئة ، وغير سليمة
بحيث تبالغ في تصرفاتك وتركز على الجانب السلبي أو السيئ في الحياة ،لذلك سرعان ما تغضب .. تقلق .. إلى أن تصبح حياتك سلسلة من حالات الطوارئ ، فما هو الحل إذن
الحل هو أن تتبع بعض الطرق الميسرة والسهلة والتي لا تحتاج إلاإلى مزيداً من الصبر والإرادة لذلك تعلم
بأن لا تتهم بصغائر الأمور لان كل الأمور صغائر ، فلا تركز على الأمور الصغيرة ولا تضخمها كأن تسمع نقداً غير عادل ، لان ذلك
سيؤدي إلى استنفاذ طاقتك دون أن تشعر ..
التصالح مع العيوب: كأن يكون العيب في شكل الشخص أو مظهره ، بمعنى أن تشعر بالرضا والقبول تجاه ما تملك وتجاه ما منحك إياه الله تعالى ، لان الكمال المطلق لله عز وجل ، ولان محاولة الوصول إلى الكما ل تؤدي إلى التصادم مع الرغبة في تحقيق السكينة الداخلية ، والتركيز على العيب يبعدنا عن هدفنا في أن نكون أكثر هدوءا وعطفاً.
لا تكن واقعياً ولا خيالياً: وهنا لاحظ الانقباض اللي يعتريك عند التعمق في التفكير وكلما تعمقت في التفاصيل كلما زاد شعورك سوءاً
حتى يتملكك القلق ، كأن تستيقظ ليلاً فتتذكر مكالمة مهمة عليك إجرائها في الصباح الباكرفبدلا ً من تشعر بالارتياح ، تتذكر كل ما عليك القيام به في اليوم التالي فيزداد شعورك سوءاً، لذا أقتل انغماسك في التفكير ،وأوقف قطار أفكارك قبل أن ينطلق

انظر إلى الكوب الزجاجي واعتبره مكسوراً:
وهذه الطريقة لتتعلم أن الحياة في تغير مستمر ، فلكل شيء بداية ولكل شيء نهاية فكل شجرةتبدأ ببذرة وتعود للتراب ، فكل سيارة وكل آلة وكل شيء سوف يبلى يوما ولا محالة من ذلك

اكتب رسالة عما يجيش في صدرك كل أسبوع لعدة دقائق:
لتتذكر كل الأناس الطيبين الذين مروا بحياتك ، وخصص لحظات كل يوم للتفكير في شخص يستحق منك توجيه الشكر إليه

تواضع للناس وتظاهر بأنك الأقل معرفة و ثقافة :
وذلك بان تتخيل بأن جميع من تقابله أعلى منك معرفة ً وعلماً ،لأنك ستتعلم منهم شيئا ما ،فالسائق الطائش والمراهق السيئ الأخلاقما وجدوا إلا ليعلموك الصبر ، فتمتع بمزيد من الصبر ودرب نفسك عليه ، وأسال نفسك : لماذا يفعلون ذلك ؟؟وماذا يحاولون تعليمي ؟؟
تعلم أن تعيش في الوقت الحاضر:
ولا تسمح لمشكلات الماضي ولا اهتمامات المستقبل بالسيطرة على وقتك حتى لا تستمر في القلق والإحباط
اعلم إن قدرة الله تبدو في كل شي: في شروق الشمس وفي غروبها وفي ابتسامة طفل وفي .....لتشعر بالسكينة ولترا الجوانب الايجابية في الحياة
أخف صدقتك بحيث لا تدري يمينك ما أنفقت شمالك: ولا تفصح عما أنفقت ، وتأمل ذلك الشعور بالارتياح والذي سينتابك عند إعطائك بغير مقابل ، وتذكر بأن تعطي بلا مقابل .
كن رحيما بالاخرين: بأن تضع نفسك مكانهم وان تكف في التفكير في نفسك ،فتخيل انك في مأزق شخصاً آخر ، حتى تحس بآلامه وإحباطاته ،محاولاً تقديم يد العون له ، فمن هنا نفتح قلوبنا للكل ، فتبرع بما ل قليل أو ابتسم في وجه الغير ( المهم هو أن تفعل شيئاً).

لا تقاطع الآخرين أو تكمل حديثهم:
فهذه من سمات الأشخاص المشغولين كثيراً ، والذين لا يدركون مدى الطاقة التي يستنزفونها لأنهم
يتحدثون عن شخصين في آن واحد ،لذا ذكر نفسك قبل البدء في الحديث وتحلى بالصبر ..

وأخيرا وليس أخرا ، اعمل لدنياك كأنك تعيش أبداً
، واعمل لأخرتك كأنك تموت غداً


Labels: , , , ,

posted by Salma at 11:49 PM 13 comments

Tuesday, July 17, 2007

HOPE!!!

Yesterday when i was arranging my book shelves in my room i found this piece of paper. I held it and kept on staring at it. I was so surprised that i could remember those moments when i grabbed my pencil and started to draw such a "strange" drawing 2 years ago (Sanaweya 3ama). I could remember the feelings and the anxiety that were trembling my bosom. I could remember my soul which was chained by the disappointment, bounded by the pain and tortured by despair. I could remember myself when i stood up and decided to break these chains and free my soul and beat all my enemies; the sadness, the misfortune, grief and above them all Despair and Disappointment.
I remember that i didn’t find anyone to help me except HOPE.

And finally i remember what it symbolizes. The white circle is the moon surrounded by dark clouds. The white spot above the moon is that person’s dream. This dream is extremely high. it emits small thunderbolt which increases and increases whenever it comes closer to the person who owns it. It shocks the owner’s spirit who begins to fall down and down until the owner is buried under the ground. The owner doesn’t surrender and accept that helping hand -and the only helping hand- which extended towards the owner. It was HOPE’s hand. The dots means the owner still has battles to wage until the owner reaches what he owns .


Labels: , , , , ,

posted by Salma at 4:54 AM 15 comments

Thursday, July 05, 2007


YOUTHINK


You Think by Youth Ink



I know it becomes too late to write about it and i'm sure that some of you will say "yaaaah.. heya lesa fakra" and i completely understand this. Actually these days my ability to write becomes so weak, feel that the words are not coming to my mind and that i can't express what i truely feel and what i truely felt. I delayed to write about this issue because i was afraid not to give it all what it deserves. I waited and waited but in vain, so here i'm.
My warm congratulations for my brother Ayman and his friends. Firstly on publishing such a wonderful magazine. Secondly, on winning the second grade in the graduation project competition. Thirdly, on publishing your pictures on a whole page in hawaa' magazine (in the last week issue) which is titled as "students of faculty of mass-communication competing the bright journalists". Begad alf alf Mabrook ya shabab el mosta2bal : ofcourse Ayman , Amr Zakzook , Aisha, Dina Samaha , Salma , Engy: Pinky,Olfat, Amira, Sara, Asmaa', kholod, Ahmed abdelhamid, and elsheshtawy..You worked so hard Guys and honestly, it is a so wonderful and very interesting magazine.
Actually Ayman was telling me every weekend about the latest project news so, although i was in Alexandria and you were in cairo, i was living with you each difficulty you were facing and felt each happiness you felt.
You really deserve the best, and elhamdullelah you win w begadara. Keep up the good work guys and i'm all trust that you can achieve whatever you want but always remember not to let anyone or anything discourage you from your quests ;)

Oh i was going to forget, there's one more congratulaion :)
Congratulation on your final results. and ya rab the last subject's grade will make you happy (well, i didn't say distinction b'coz i know it wasn't an easy subject :)

Labels: , , , ,

posted by Salma at 6:43 PM 6 comments

Love this music